إلى الآباء والأمهات في الباسلة لحج

 

كتب _ سعدان اليافعي
*آبائنا وأمهاتنا .. أفراد المجتمع جميعاً…*
فلذات أكبادكم تحدق بهم المخاطر والكوارث المدمرة والقاتلة ، فهناك مخطط مرسوم للقضاء عليهم وجعلهم أدوات لتنفيذ أجندة قوى تريد الدمار للمجتمع الجنوبي، من خلال عادت سيئة تغرس فيهم  وآفات تشحن فكرهم وتسلب العقول والآلباب لإستخدامهم في نشر الفوضى بالظواهر المحرمة التي تعصف بالبلد منها تناول المخدرات والحشيش والخمور والحبوب المنشطة التي تؤدي لإرتكاب الجرائم بكافة أنواعها ، في ظل اضطراب مؤسسات الوطن ، إهمال وتسيب من المجتمع ككل، الذي سيغرق بنتائج هذا الجرم المرتكب ضد أطفالنا وشبابنا، وفي تقاعس أسري أهلي مجتمعي وترك الحبل على القارب يبحر بشبابنا في بحر تلاطمه أمواج الموت ..
الآباء والأمهات : أبناءكم في خطر ، وترك الأمر دون رقابة ومحاسبة ،،، ينذر بكوارث مجتمعية قد تأتي على الجميع يصعب السيطرة عليها إن لم نستشعر روح المسؤولية الحقيقية ، والسؤال الأهم كم نجلس مع أبناءنا ، كم نقضي من الأوقات خارج منازلنا نتناول شجرة القات؟ ، ولا يعرف بعضنا حال اولاده ، كم مرة وجه لهم السؤال عن الأقرناء والأصدقاء ، أين يقضي وقته خارج البيت؟ ما فائدة التسكع في الشوارع والأركان ؟ باوقات متأخرة من الليل لأطفال وشباب في عمر الزهور ، يجب أن يستغل وقتهم والدفع بهم لحلقات الذكر، لمعرفة الحق والدين وحقوق الوالدين والمجتمع ، أشغلوا أولادكم بالإستفادة من العطلة الصيفية واداخلهم ورش عملية  ومعاهد علمية “التقوية”  لصقل المهارات والمعارف العلمية التي تقام في بعض المخيمات والبحث عن الرجال الأوفياء  ذات ثقة يؤتمنوا على أبنائنا…
إننا اليوم أمام تحدي صعب ، وغزو فكري جديد، يستهدف العقل، وغايته الأطفال الشباب المراهقين، الذين يؤمل أن تبنى بهم المجتمعات ، فإستهدافهم وسهول الوصول إليهم واستغلال عنفوانهم وتجير حماسهم وإستخدامهم في دمار المجتمع بعد أن يشبعوا بفكر سيء وعادات وظواهر دخيلة على المجتمع ، تقاعسنا جميعاً في عدم الوقوف أمامها وتوعية شبابنا وأطفالنا عن مخاطرها ، والهينا أنفسنا بأمور بعيدة عن وأقعنا المعيشي كمجتمع واسرة  …
أبآئي ..
أطفالكم أمانة في أعناقكم ستسألوا عنهم يوم ما إمام خالقهم يوم الحساب ، فكلكم راع ومسؤول عن رعيته ، فلا نجعل من تلك العصافير الملائكي تنهش بعقلها الذئاب البشرية ، ولا نجعل مصيرها ومستقبلها في مجهول كان الجميع شريك في الوصول إليه ، نتيجة الإهمال والتقاعس ، تاركين حياتنا نعيش في وهم الدنيا وتخلفنا عن مسؤوليتنا الحقيقية ….
لذا أناشد وادعوا واكرر،  كافة أفراد المجتمع في محافظات لحج، وكل الجنوب، القيام بدورهم في الحفاظ على شبابنا، وتحصينهم، وتشكيل سياج مجتمعي أمن لحمايتهم، من تلك الأخطار المحدقة بهم، فكل فرد واعي في المجتمع، أن يقوم بدوره، معلمين_ أئمة مساجد_ مشائخ وشخصيات مجتمعية _ أفراد مؤثرين_  وكوادر نخبوية فاعلة، وجهات أمنية_ وسلطات حاكمة _ ومجالس إنتقالية_ التحرك الفاعل والمسؤول لمحاربة ظواهر سلبية تعصف بالجميع، كلا من مترسه العملي للحد من ذلك الخاطر القادم الينا من خلف الحدود ….
اللهم إني بلغت اللهم فاشهد ….
*سعدان مسعد اليافعي*
*مدير عام الإعلام بمحافظة لحج*

اترك تعليقك

+30
°
C
H: +30°
L: +29°
Aden
الجمعة, 07 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
السبت الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس
+31° +31° +31° +30° +30° +32°
+29° +29° +29° +29° +29° +30°